الرئيسية / شؤون فلسطينية / الاضراب الشامل يشل الحياة في محافظات الوطن، وسط توقعات بايام تصعيد

الاضراب الشامل يشل الحياة في محافظات الوطن، وسط توقعات بايام تصعيد

شل الاضراب العام والشامل جميع نواحي الحياة الفلسطينية حيث لم يتوجه العمال الى اعمالهم ولا الطلبة الى مدارسهم في اغلقت المحال التجارية ابوابها وذلك استجابة للجنة دعم الاسرى في الضفة الغربية والقدس المحتلة للتعبير عن تضامن شعبنا الفلسطيني مع الاسرى المضربين عن الطعام والذين يدخلون اليوم الحادي عشر في الاضراب في ظل اجراءات عمقية عنصرية من قبل ادارة السجون وحكومة الاحتلال التي تضرب بعرض الحائط مطالب الاسرى وكافة المواثيق والاعراف الدولية.

وعم الاضراب الشامل كافة المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية حيث بقيت الشوارع خالية فيما اغلقت المحال التجارية ابوابها ولم يتوجه الطلبة لمدارسهم وسط توقعات بتصعيد ومواجهات مع الاحتلال الاسرائيلي في مناطق التماس حيث تم الدعوة لمسيرات في اكثر من منطقة للتعبير عن التضامن مع الاسرى ورفض سياسة الاحتلال العنصري اتجاههم.

وفي مدينة بيت لحم اغلقت المحال التجارية ولم يتوجه الطلبة الى مدارسهم كما لم تشهد المدينة حركة الصباح المعتادة للطلبة والعمال المتوجهين الى مدارسهم واعمالهم.

وفي مدينة رام الله اغلقت المحال التجارية ابوابها كما تم اغلاق الشارع الرئيسي المؤدي الى المدينة بالقرب من مخيم الجلزون فيما اشعل شبان ملثمون النار في اطارات السيارات.

عن nbprs

شاهد أيضاً

وثيقة إعلان الاستقلال الفلسطيني

المجلس الوطني الفلسطيني “الدورة19” الجزائر 15 نوفمبر 1988م بسم الله الرحمن الرحيم على أرض الرسالات …