الرئيسية / ملف القدس / الأقصى ثكنة عسكرية والاحتلال يعتدي على المصلين

الأقصى ثكنة عسكرية والاحتلال يعتدي على المصلين

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، ساحات الحرم القدسي الشريف، حيث قام أفراد الوحدات الخاصة بالاعتداء على الفلسطينيين الذين رابطوا واعتكفوا بالمسجد الأقصى وساحاته.

واعتدت قوات الاحتلال على المصلين وقامت بقمعهم ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات الاختناق داخل المصلى القبلي بعد إطلاق قنابل الغاز المدمع صوبهم ورش غاز الفلفل، حيث حاصرت قوات الاحتلال المصلين داخل المسجد القبلي وعند مشارف المسجد المرواني.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال التي حولت الأقصى لثكنة عسكرية واستنفرت قواتها تمهيدا لتوفير الحماية لاقتحامات الجماعات اليهودية والمستوطنين، إذ انتشرت قوات خاصه في جميع ساحات الأقصى وقبة الصخرة وتم توزيع أفراد الوحدات الخاصة على جميع أرجاء ساحات المسجد الأقصى.

وذكر شهود عيان، أن اقتحام قوات الاحتلال جاء وسط التكبيرات من المتواجدين في المسجد.

ويأتي هذا الاقتحام بعد الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها قوات الاحتلال بالقدس القديمة عقب تنفيذ ثلاثة شبان من قرية دير أبو مشعل غرب مدينة رام الله، الجمعة، عملية إطلاق نار وطعن في القدس المحتلة أسفرت عن مقتل مجندة إسرائيلية.

ومساء السبت، أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عن باب العمود، أحد أهم أبواب القدس القديمة المؤدية للمسجد الأقصى، منطقة عسكرية مغلقة يحظر التنقل أو الاقتراب منها أو فتح المحال التجارية المتاخمة لها.

وأوعز رئيس الحكومة بتشديد الحراسة الأمنية في القدس، وبزيادة عدد قوات الاحتلال في مدينة القدس ‘تحسبا لأي هجمات أخرى’، حيث تشهد المدينة المحتلة توترا شديدا وخاصة منطقة باب العمود، بحيث يمنع دخولها إلا بعد تفتيش دقيق.

عن nbprs

شاهد أيضاً

المستوطنون يستانفون اقتحاماتهم للمسجد الاقصى

استأنفت مجموعات من المستوطنين، صباح اليوم الأحد، اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحراسة …