الرئيسية / ملف الاستيطان والجدار / اضافة ل 30 وحدة بالامس: اقرار بناء 60 وحدة استيطانية بمستوطنة نيغوهوت جنوب الخليل

اضافة ل 30 وحدة بالامس: اقرار بناء 60 وحدة استيطانية بمستوطنة نيغوهوت جنوب الخليل

قالت القناة السابعة في التلفزيون الاسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء ان اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء فيما تسمى الادارة المدنية الاسرائيلية وافقت على بناء 60 وحدة استيطانية جديدة بمستوطنة نيغوهوت جنوب الخليل لتضاف الى 30 وحدة سكنية استيطانية في قلب البلدة القديمة من الخليل.

ونقلت القناة عن رئيس مجلس مستوطنة يوتشى دامارى رئيس مجلس جبل الخليل الاقليمى ارتياحه من القرار الذي تمت المصادقة عليه لبناء 60 وحدة استيطانية جديدة في المستوطنة المذكورلاة مؤكدا ان هذا القرار هو قرار صحيح يساهم في حماية الوجود اليهودي بمدينة الخليل ومنطقتها الجنوبية.

وقال ديمري “نشكر رئيس الوزراء ووزير الجيش على قرارهم مضيفا ان هذه الخطوة هي خطوة هامة ومرحبة تحت قيادة رئيس الوزراء نتنياهو، الذي يستمر في تحقيق وتعزيز إرث مناحيم بيغن، الذي أصدر قرارا حكوميا في عام 1981 بشأن إنشاء نيغوهوت من خلال بناء 250 وحدة سكنية”.

واضاف ان المستوطنة تقع في نقطة استراتيجية هامة، معتبرا قرار البناء فيها مرحلة أخرى من اعطاء المستوطنين الحقوق المتساوية لمواطني يهودا والسامرة “. مشيرا الى ان مجلس مستوطنات جبل الخليل، و بمساعدة وزراء الحكومة، قام في السنوات الاخيرة بتشجيع وتعزيز الاستيطان والوجود اليهودي كونه يحرس جنوب اسرائيل”.

واضاف ان “نيغوهوت هي المستوطنة الثانية في جبل الخليل التي تلقت خطة رئيسية في العامين الاخيرين بعد الموافقة على البناء فيها الى جانب البناء بمستوطنات اخرى”.

واضاف رسالتي االيوم لليسار الاسرائيلي واقول فيها اكثر من اي وقت مضى يدرك اليسار الصهيوني ان وجودنا هنا هو لتعزيز وأمن للمواطنين الاسرائيليين والمنطقة الجنوبية بالضبط” مضيفا “اننا لن نتوقف وننتقل الى المناقشة القادمة لاقرار بناء مئات الوحدات السكنية التي تنتظر الموافقة عليها مثل أي مكان آخر في الدولة الأبدية للشعب اليهودي “.

يشار الى ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي اعلنت بالامس اقرارها لبناء 30 وحدة استيطانية في قلب البلدة القديمة من الخليل المحتلة وهو ما اثار حفيظة الفلسطينين والمؤسسات الحقوقية الدولية وبعض الجهات الدولية التي وجهت انتقادات حادة لاستمرار اسرائيل بالبناء في المستوطنات وتقويض كل الجهود للتقدم بعملية السلام.

من جهته أستنكر محافظ الخليل كامل حميد الاجراءات الاستيطانية الخطيرة والمتسارعة في الخليل والتي كان اخرها اعطاء تصريح من قبل وزير حكومة الاحتلال ليبرمان للمستوطنين في الخليل لبناء 31 منزلا في منطقة محطة الباصات المركزية (الكراج القديم ) داخل شارع الشهداء .

ودعا حميد في بيان صحفي صادر من مكتبه ظهر امس الثلاثاء الى الوقف الفوري لكافة هذه الممارسات العنصرية والخطيرة والتي تهدد الاستقرار وتهدف الى التصعيد موجها دعوة للمجتمع الدولي للتدخل الفوري للضغط على حكومة الاحتلال لوقف كافة هذه الاجراءات الغير قانونية

يذكر ان محافظة الخليل وخصوصا البلدة القديمة ومحيط الحرم الابراهيمي الشريف يتعرض لهجمة شرسة بعد اعلان منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة بان الخليل مدينة تراثية اسلامية والتي بدأت بمنح المستوطنين صلاحيات انشاء بلدية خاصة بهم والتي تهدد ممتلكات المواطنين وتمهد لمرحلة كبيرة من التهويد خصوصا في ظل الدعم المطلق من حكومة الاحتلال .

وحذر محافظ الخليل من مغبة الاستمرار في هذه الاجراءات التي ستزيد من معاناة المواطنين وتعقد حياتهم اليومية وتهدد الوجود الفلسطيني في قلب مدينة الخليل المحتلة مؤكدا ان القيادة والشعب الفلسطيني سيواجهوا هذه المخططات داعيا اصدقاء دولة فلسطين في العالم الى التحرك على كافة الصعد للضغط على حكومة الاحتلال بشكل عاجل .

عن nbprs

شاهد أيضاً

الحكومة الإسرائيلية تسمح بانتزاع أرض خاصة لصالح طريق استيطاني

سمح أفيحاي ماندلبليت المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية، يوم امس الأربعاء، بانتزاع أرض فلسطينية ذات ملكية …