الرئيسية / ملف الاستيطان والجدار / الاحتلال يغتال أحمد جرار بعد مطاردة استمرت شهر، وفصائل العمل الوطني تعلن الاضراب في جنين

الاحتلال يغتال أحمد جرار بعد مطاردة استمرت شهر، وفصائل العمل الوطني تعلن الاضراب في جنين

استشهد فجر اليوم الثلاثاء، الشاب المطارد أحمد نصر جرار من بلدة برقين بعد اقتحام جيش الاحتلال الإسرائيلي لبلدة اليامون غرب جنين.

وقال مدير الارتباط العسكري في جنين خليل طنة، إن اشتباكات جرت خلال محاصرة قوات الاحتلال لبناية في بلدة اليامون، تخللها هدم سور وأجزاء من بركس واقتلاع أشجار زيتون.

وكانت مصادر إعلامية وأمنية إسرائيلية اعلنت منذ صباح اليوم عن تمكنها من تصفية الشاب جرار في عملية وصفتها بالمعقدة، وبعد مطاردة حثيثة على مدار الأيام الماضية.

واعلن جهاز “الشاباك” الاسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، اغتيال المطارد احمد جرار خلال اقتحام بلدة اليامون قضاء جنين .

وتحت بند سمح بالنشر اليوم الثلاثاء، أن جهاز الأمن العام “الشاباك” وقوات الأمن الإسرائيلية، اغتالت المطارد أحمد نصر جرار الضالع في عملية نابلس المسلحة والتي أسفرت على مقتل مستوطن.

واستشهد جرار في مواجهات مع قوات الاحتلال ببلدة اليامون بعملية مشتركة لأذرع قوات الأمن والاحتلال بعد عملية أمنية واستخبارية وعسكرية معقدة. وأكدت عشيرة “آل جرار ” استشهاد ابنها أحمد نصر جرار.

وأعلن محافظ جنين،إبراهيم رمضان، رسميا استشهاد جرار خلال عملية عسكرية للاحتلال في بلدة اليامون غرب جنين فجر اليوم. مؤكدا أن الاحتلال قام باحتجاز جثمان الشهيد وشرع بعملية هدم لمنازل باليامون.

من جانبه قال نائب محافظ جنين كمال أبو الرب إن “المخابرات الاسرائيلية أبلغت الارتباط المدني الفلسطيني، أنه تم اغتيال المقاوم أحمد نصر جرار، وهناك 4 جيبات إسرائيلية في المكان، وجرافات الاحتلال ما زالت تنفذ أعمال هدم هناك”.

وأشار مواطنون إلى أن اشتباكا مسلحا وأصوات انفجارات وقعت في الحي الغربي لليامون عقب محاصرته في غرفة مهجورة لجأ إليها إثر مطاردته في بلدة السيلة الحارثية وتمكنه من الانسحاب.

وكانت جرافات الاحتلال شرعت في وقت مبكر من صباح اليوم بهدم أجزاء من مبنى وغرف في حارة

وقالت مصادر عبرية:” ان قوات الاحتلال حاصرت منزلا في بلدة اليامون وقتلت المطارد احمد جرار الذي اتهمته بقتل حاجام قبل شهر قرب نابلس”، مضيفة انها عثرت على سلاح من طراز ام 19 وقنابل في حوزته.

من جهته غرد وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان بقوله : أغلقنا الحساب مع “أحمد جرار” وسرعان ما سنصل إلى قاتل “بن غال”.

واصدر جهاز الشاباك الاسرائلي بيانا قال فيه ” سمح بالنشر بأنه في ختام جهود استخباراتية وعملياتية معقدة بدأت فور العملية التي قتل فيها الحاخام رازيئيل شيفاح، في ساعات الفجر من هذا اليوم أثناء عملية مشتركة لجهاز الشاباك والجيش ووحدة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة الإسرائيلية جرى اغتيال أحمد نصر جرار من سكان جنين”.

واضاف الشاباك في بيانه ” كان جرار ناشطا رئيسيا في إطار الخلية التي نفذت عملية إطلاق النار التي ارتكبت قرب مزرعة جلعاد يوم 9 يناير 2018 والتي أودت بحياة لحاخام رازيئيل شيفاح. وشارك جرار شخصيا في تلك العملية”.

وزعم “الشاباك” في بيانه لوسائل الإعلام، أنه تم قتل جرار في اعقاب عملية استخباراتية معقدة ومحددة ومجهولة للعمليات والحملات التي بدأت مباشرة بعد عملية نابلس التي قتل فيها المستوطن الحاخام رازيئيل شيفح.

وكان الشهيد جرار من كبار الناشطين في المقاومة والخلية المسلحة التي خططت ونفذت الهجوم الذي وقع بالقرب من البؤرة الاستيطانية “حفات غلعاد” بتاريخ 09/01/2018، والذي قتل فيه الحاخام المستوطن، حسب “الشاباك”.

وزعم الشاباك” أنه بعد قتل جرار عثر على جثته بندقية من طراز” M16 ” مع عبوة ناسفة، حيث تم قتلة دون تسجيل أي إصابات في صفوق القوات التي قامت باغتياله.

وتشير التحقيقات التي أجرها ” الشاباك” إلى أن الخلية المسلحة التي نفذت عملية نابلس خططت وشاركت في محاولات إضافية لتنفيذ هجمات مسلحة ضد الجيش والمستوطنين، فيما يستمر التحقيق مع المعتقلين من بين أعضاء الخلية المسلحة الذين تم اعتقالهم خلال الأسابيع الأخيرة، وذلك في الوقت الذي تواصل أذرع الأمن فرض التعتيم الإعلامي وحظر النشر على بقية التفاصيل.

وطاردت قوات الاحتلال احمد جرار لمدة شهر واقتحمت بلدات برقين والسيلة عدة مرات في محاولة لاعتقاله او تصفيته، حتى اعلنت صباح اليوم عن اغتياله في عملية معقدة جرت في اليامون.

وفي ذات السياق نعت فصائل العمل الوطني وفعاليات محافظة جنين، اليوم الثلاثاء، الشهيد أحمد نصر جرار من برقين، والذي ارتقى فجر اليوم برصاص الاحتلال في بلدة اليامون غرب جنين، ودعت إلى إضراب شامل في المدينة.

ودعت في بيان عبر مكبرات الصوت المواطنين إلى المشاركة في مسيرة الغضب، التي ستنطلق بعد صلاة ظهر اليوم من أمام المسجد الكبير في مدينة جنين باتجاه وادي برقين، للتنديد بجريمة الاحتلال بتصفية الشهداء أحمد نصر جرار، وأحمد إسماعيل جرار، وأحمد أبو عبيد.

عن nbprs

شاهد أيضاً

الاحتلال يخطر بوقف البناء في منازل وبئر مياه جنوب بيت لحم

أخطرت سلطات الاحتلال الجمعة، بوقف البناء في ثلاثة منازل وبئر مياه في قرية ام سلمونة …